Hit (4490) K-5

el Menhecun Nebevi Fi Davet eş Şebab

Yazar Adı : Ahmet Faruk Sinanoğlu İlim Dalı : Siyret
Kitap Dili : Arabça Kitap Tipi :
Konusu : Sitedeki Kayıt Türleri :
Ekleyen : Fıkıh Dersleri/2008-01-08 Güncelleyen : Fıkıh Dersleri/2008-02-13

Medine İslam Üniversite Davet Fakültesi Master Tezi dir. Peygamber efendimiz sas in islam dinine davet ederken kullandığı davet metodlarını incelemektedir.

<
1.Tez : Tez Isim (TR) : المنهاج النبوي في دعوة الشباب / Tez Isim (AR) : المنهاج النبوي في دعوة الشباب / Ebat : standart Medine İslam Üni / Derecesi : / Üniversitesi : Medine İslam Üniversitesi / Yayın Tar. : 1412 h. / Tez Danışmanı : د. يوسف أبو هلالة / Tez Dili : Arabça / Özellik : Selefi Davet Anlayışına UYgun / Sayfa Adedi : 150 / Açıklama : / Konu Fihristi :

المنهاج النبوي في دعوة الشباب / رسالة ماجستير

د. سليمان بن قاسم بن محمد العيد
المنهاج النبوي في دعوة الشباب
تاريخ المناقشة: 1412هـ.
لجنة المناقشة: المشرف د. يوسف أبو هلالة، د. فيصل إلهي، د. عبد الرحمن السحيباني.


قاسم الباحث بتقسيم البحث إلى مقدمة وتمهيد وسبعة فصول وخاتمة، وقسم كل فصل إلى مباحث وميزت كل مبحث برقمين، الأول منهما يدل على رقم الفصل من البحث، والثاني يدل على رقم المبحث من الفصل، فمثلاً (3-2) يعني الفصل الثالث، المبحث الثاني.
ذكرت في المقدمة أسباب اختيار الموضوع ثم تعريفًا بالبحث مع ذكر الدراسات السابقة.
وفي التمهيد تحدثت عن أمرين، ففي الأول عرَّفت المنهاج النبوي وذكرت أهميته في الدعوة. وأما الثاني فذكرت فيه تعريف الشباب، وأهمية المرحلة.
وأما:

(1/6)


الفصل الأول: فخصصته للحديث عن خصائص مرحلة الشباب والحاجات الأساسية في مبحثين، وفي المبحث الثالث تطرقت للحديث عن مراعاة الخصائص والحاجات الأساسية في العملية الدعوية.
الفصل الثاني: فكان الحديث فيه حول الاهتمام بالعلم في سبعة مباحث على النحو التالي:
الأول: بيان فضل العلم وترغيب الشباب فيه
الثاني: الدعاء للشباب بالعلم. وذكرت فيه بعض المواقف التي دعا فيها رسول الله – صلى الله عليه وسلم- للشباب بالعلم. وأثر ذلك عليهم.
الفصل الثالث: الثالث: الرفق ومراعاة الحال في التعليم. وذلك من دراسة مواقف الرسول – صلى الله عليه وسلم- مع الشباب.
الرابع: اكتشاف مواهب الشباب العلمية وتنميتها: بذكر بعض الحالات من المواهب العلمية التي اكتشفها رسول الله – صلى الله عليه وسلم- وأتاح الفرص لتنميتها، ووجهها وجهتها الصحيحة.
الخامس: خص الشباب ببعض العلم. ذكرت المواقف في ذلك وما لها من أثر في نفسيات الشباب المتعلمين.
السادس: إبراز مكانة الشباب العلمية والثناء عليهم. فيما فيه مصلحة لهم أو لغيرهم.
السابع: وهو المبحث الأخير من هذا الفصل تحدثت فيه عن أسلوب من أساليب التعليم النبوي وهو (الحث على السؤال والابتداء بالفائدة).
أما الفصل الثالث فالحديث فيه حول (ترسيخ الإيمان) في ستة مباحث:
الأول: توضيح الإيمان وبيان أهميته، وذكرت فيه الأساليب التي اتبعها الرسول- صلى الله عليه وسلم- في ذلك، وأثرها على الشباب.
الثاني: إثارة الانتباه واستغلال المناسبات، وكيف استغل الرسول- صلى الله عليه وسلم ذلك في غرس الإيمان في قلوب الشباب.
الثالث: ذكرت فيه جملة من وصايا النبي – صلى الله عليه وسلم- للشباب في الإيمان.
الرابع: تحدثت فيه عن امتحان إيمان الشباب وفائدة ذلك في الدعوة.
الخامس: كان الحديث في هذا المبحث عن كيفية تقويم الأخطاء والأساليب التي كان يتبعها الرسول – صلى الله عليه وسلم- في ذلك مع الشباب.

(1/7)


السادس: فيه بيان الخطوات التي اتخذها الرسول – صلى الله عليه وسلم- لتحصين إيمان الشباب.
الفصل الرابع: هو الحث على العمل الصالح في خمسة مباحث:
الأول: تحدث فيه عن القدوة الصالحة في العمل وأثرها في الدعوة مع ذكر أهمية القدوة للشباب خاصة.
الثاني: والحديث فيه حول أسلوب النبي – صلى الله عليه وسلم- في ترغيب الشباب في العمل الصالح والثناء على أهله.
الثالث: وهو حول تعليم الشباب الأعمال الصالحة على الوجه الصحيح وذلك من خلال منهاج النبي – صلى الله عليه وسلم-.
الرابع: وقد ذكرت فيه جملة من الوصايا النبوية للشباب في العمل الصالح/ مع بيان ما تميزت به تلك الوصايا.
الفصل الخامس: وهو الحرص على تأديب الشباب في خمسة مباحث:
الأول: ذكرت فيه نماذج من تعامل النبي – صلى الله عليه وسلم- مع الشباب حيث كان مثالاً للآداب.
الثاني: فيه عرض لبعض الأساليب النبوية لترغيب الشباب في حسن الخلق والثناء على أهله. ومدى تأثير ذلك عليهم.
الثالث: فيه ذكر بعض التوجيهات النبوية للآباء في التأديب.
الرابع: فيه جملة من الوصايا النبوية للشباب في بعض الآداب كأسلوب من أساليب التأديب.
الخامس: ذكرت فيه بعض الأساليب النبوية في تقويم أخطاء الشباب في الآداب وذلك من كمال التأديب.
الفصل السادس: وهو الاهتمام بإعداد الدعاة من الشباب في خمسة مباحث:
الأول: عن الدعوة العالمية وحاجتها إلى الدعاة على اختلاف الأماكن والأزمان مع ذكر بعض الأدلة على الكتاب والسنة في ذلك.
الثاني: نماذج منن اختيار النبي – صلى الله عليه وسلم- للشباب وتوجيههم للدعوة. وأسباب ذلك الاختيار.
الثالث: عن كيفية رسم المنهاج الدعوي للشباب عند تكليفهم بمهمات الدعوة. وأضف إلى ذلك أسس البناء الدعوي للشباب.
الرابع: عن تكليف النبي – صلى الله عليه وسلم- الشباب للجهاد، وتكليفهم بمهماته من قيادة، ومبارزة، وحمل للرايات، وتنفيذ بعض المهمات.

(1/8)


الخامس: بينت فيه كيف كان النبي – صلى الله عليه وسلم- بتابع تنفيذ العمليات الدعوية التي قوم بها الشباب ويهتم بالنتائج، وبيان فائدة ذلك.
الفصل السابع: وهو عبارة عن نتائج المنهاج النبوي في دعوة الشباب في ستة مباحث مرتبة توالياً على النحو التالي:
الخاتمة:
وذكر فيها الباحث أهم النتائج التي توصل إليها أهمها:
*
هناك خصائص وحاجات أساسية لمرحلة الشباب من الضروري معرفتها ومراعاتها في الدعوة ضماناً لنجاحها.
*
كان النبي – صلى الله عليه وسلم- يعامل الشباب معاملة خاصة نظراً لما فيهم من خصائص وحاجات تختلف عن غيرهم.
*
كان النبي- صلى الله عليه وسلم- وخلفاؤه الراشدون يثقون بالشباب ويستشيرونهم ويولونهم المهمات الصعبة.
*
أن معظم أصحاب النبي – صلى الله عليه وسلم- الذين آمنوا به وعزروه ونصروه كانوا شباباً، وبالأخص فإن المبرزين منهم في العلم والجهاد من الشباب.
*
قدرة الشباب على القيام بمسؤوليات كبيرة كإمارة البلدان وقيادة الجيوش وإدارة الأعمال وغيرها.
*
أن تقدم الأمم وحضارتها مرهون باهتمامها بشبابها واستفادتها منهم.
*
أن لدى الشباب من القدرة على التغيير في المجتمعات ما ليس لغيرهم.
وختم بحثه بجملة من التوصيات الموجهة لجهات مختلفة منها:
*
على الحكومات الإسلامية إعادة النظر في شبابها، والاهتمام بهم فهم زينة حاضرها وعدة مستقبلها.
*
وعلى الإدارات العامة والخاصة إشراك الشباب في المجالس الاستشارية كما كان عمر بن الخطاب – رضي الله عنه- يستشير الشباب طلباً لحدة عقولهم.
وقد قالت العرب: عليكم بمشاورة الشباب، فإنهم ينتجون رأياً لم ينله طول القِدم .
*
وعلى الدعاة عموماً دراسة خصائص مراحل نمو الإنسان، لمعرفة أنسب الوسائل وأفضل الأساليب في الدعوة. وخاصة مرحلة الشباب فهي الشريعة العظمى من المجتمع وهي البيئة الخصبة للدعوة.

(1/9)


*وعلى كلية الدعوة والإعلام تكليف طلاب قسم الدعوة بممارسة المهمات الدعوية تحت إشراف الكلية، حيث تخطط لهم وتشرف على التنفيذ وتوجهه وتتابع نتائجه. وذلك من وسائل إعداد الدعاة. والإعداد النظري وحده لا يكفي. وكما علمنا من البحث كيف كان النبي – صلى الله عليه وسلم- يكلف الشباب بالمهمات الدعوية.
*وعلى أولياء الأمور والقائمين على الشباب، مراعاة هذه الفترة خاصة، وتحري الحكمة في التعامل معهم، واتباع أفضل الأساليب في تقويم أخطائهم. والنظر إلى حماسهم في العبادة أو الدعوة وتوجيهه الوجهة الصحيحة التي تضمن استمرارهم وسلامتهم.
*كما على المسئولين أن يثقوا بالشباب، بتوليتهم بعض الأمور المهمة لما فيهم من صفاء في الأذهان وحماس للتنفيذ وقبول للتوجيه والإرشاد، ورغبة في التجديد والإبداع

all wives cheat women who cheated
wife affair click here husbands that cheat
reasons married men cheat why does husbands cheat want my wife to cheat
read here wifes that cheat unfaithful wives
married men affairs why are women unfaithful my boyfriend cheated on me with a guy
...
Otel Tekstili antalya escort sakarya escort mersin escort gaziantep escort diyarbakir escort manisa escort bursa escort kayseri escort tekirdağ escort ankara escort adana escort ad?yaman escort afyon escort> ağrı escort ayd?n escort balıkesir escort çanakkale escort çorum escort denizli escort elaz?? escort erzurum escort eskişehir escort hatay escort istanbul escort izmir escort kocaeli escort konya escort kütahya escort malatya escort mardin escort muğla escort ordu escort samsun escort sivas escort tokat escort trabzon escort urfa escort van escort zonguldak escort batman escort şırnak escort osmaniye escort giresun escort ?sparta escort aksaray escort yozgat escort edirne escort düzce escort kastamonu escort uşak escort niğde escort rize escort amasya escort bolu escort alanya escort buca escort bornova escort izmit escort gebze escort fethiye escort bodrum escort manavgat escort alsancak escort kızılay escort eryaman escort sincan escort çorlu escort adana escort